القائمة الرئيسية

الصفحات

صعوبات النطق عند الأطفال وعلاجها خطوة بخطوة

صعوبات النطق عند الأطفال وعلاجها, مشاكل النطق عند الاطفال, تصحيح النطق للاطفال,

صعوبات النطق عند الأطفال

الاضطراب النطقي هو عبارة عن اضطرابات على مستوى مخارج الحروف وصفاتها بحيث يصبح الطفل غير قادر على نطق الأصوات بشكلها الصحيح سواء كانت معزولة أو ضمن كلمة، بحيث يمكن أن يستبدل حرف بحرف آخر على سبيل المثال حرف "س" ينطقها "ث" أو من الممكن أن ينطق حرفا بشكل مشوه ولا نجده في قائمة الأصوات، وتعتبر الاضطرابات النطقية من المشاكل العويصة التي لطالما واجهت العديد من الأطفال والتي لا يخفى عنا أنها تسبب مشاكل تواصلية مع بيئته المحيطة.
غالبا ما تتبع هذه الاضطرابات الطفل حتى سن التمدرس وبالتالي ترافقه أيضا في حياته المدرسية، فهل تؤثر صعوبة النطق على التحصيل الدراسي للطفل من حيث القراءة والكتابة؟ وهل يؤثر النطق على نفسية الطفل ويجعل سلوكاته تختلف عن باقي أقرانه في محيطه عامة وفي القسم والمدرسة خاصة؟ وما هي طرق علاج مشاكل النطق عند الطفل؟ وما هي الأساليب العلاجية والإرشادية التي من المفترض أن يقوم بها ولي الأمر بالمنزل لتحسين النطق عند إبنه وكيفية التعامل معه؟ وما هو التصرف الواجب من الولي القيام به حيال اضطراب طفله في المدرسة؟، كل هذا سنتناوله في هذا المقال بالتفصيل.

  • تأثير الاضطراب النطقي على التحصيل الدراسي من حيث القراءة والكتابة:
إن اللغة الشفهية مهمة جدا وتسبق اللغة المكتوبة من حيث النمو والتعلم والطفل الذي يعاني من اضطرابات في اللغة الشفهية من المؤكد أنه سيعاني من اضطرابات في اللغة المكتوبة التي تشمل القراءة والتعبير الكتابي والإملاء، والنطق من العناصر المهمة في اللغة الشفهية وجزء لا يتجزء منها، فسلامة النطق تعادل لغة شفهية سليمة وبالتالي لغة كتابية سليمة وخالية من الصعوبات، فإذا أتقن الطفل النطق السليم للأصوات لن يصعب عليه قراءة الحروف، بحيث سيتمكن من ربط الصورة السمعية للحرف مع صورتها المكتوبة، لذلك دائما ما يجب تصحيح النطق الشفهي للطفل ليكون تعلمه سليم ولا تواجهه أي عوائق في ذلك، ويؤثر مشكل النطق كذلك على التحصيل الدراسي بحيث تصبح القراءة غير سليمة وأحيانا غير مفهومة، والكتابة أيضا من حيث الحروف المتشابهة النطق، يمكن أن يوجد خلط فيها فكما ذكرنا سابقا بسبب تشوه الصورة السمعية للصوت لن يقدر على تمثيله كتابيا بصفة خاصة عند الإملاء والكتابة، وهنا نستبعد النقل فقط.
  • تأثير الاضطراب النطقي على نفسية الطفل وسلوكاته في بيئته وفي المدرسة:

إن الطفل دائم الملاحظة للغة مجتمعه والمحيطين به وبصفة خاصة بأقرانه وزملائه في المدرسة، ولمّا يلاحظ طريقة الكلام عند أقرانه سليمة وعنده خاطئة فإن نفسيته تنهار ويشعر بالنقص وكذا بالغيرة، وبالتالي يكون له سلوك غير سوي إما بالعنف أو الخجل وتفضيل بقائه وحيدا، وعدم المشاركة في القسم، وكذا في النشاطات، ويؤدي إلى عدم تركيزه مع المعلم، وبسبب الإضطراب النطقي هو لن يقول لمعلمه أنه لم يفهم الشرح ويقع في الرسوب المدرسي، بل وربما يسبب إضطرابات أو صعوبات التعلم أي تسبب كارثة عظمى للطفل، وخصوصا تتكون لديه عقدة نفسية يمكن أن تسبب له كوارث في حياته، وسيطغى عليه التفكير بأن الجميع ينظر إلى صعوبته ويستهزئ به، كما سيتعرض للتنمر أيضا مما يجعله ينحاز ويرفض الذهاب للمدرسة ويتسبب كل هذا بمشاكل وممكن جدا إلى اضطرابات نفسية حادة، وإن لم تظهر في ذلك الحين ستصبح مكبوتات تظهر في سن المراهقة،مع ذلك نأخذ بعين الإعتبار الفروق الفردية والحالة الاجتماعية والنفسية للطفل وكذا شخصيته ونسبة الاضطراب، أي إن كان الاضطراب خفيف ممكن أن لا يكون هناك أي تأثير على الجانب النفسي للطفل وتحصيله الدراسي، مع ذلك من الضروري تصحيح الاضطراب مهما كانت درجته خفيفة.


طرق علاج صعوبات النطق:

إن علاج صعوبات النطق يتم من طرف مختص أرطوفوني (أخصائي تصحيح النطق واللغة) الذي يصحح مجرى مرور الهواء في التجاويف الرنانة (الفم، الأنف، الحنجرة) وهناك تقنيات خاصة نتبعها لتصحيح التنفس ونطق كل صوت بشكله الصحيح، ونأخذ بعين الإعتبار السلامة العصبية والجسمية والعقلية والنفسية للطفل، بحيث يمكن أن يكون الاضطراب عرض لاضطراب مخفي أو لأسباب غير ظاهرة، كما نأخذ بعين الاعتبار أن هناك نوعان من الاضطرابات النطقية نجد الاضطرابات النطقية العضوية التي تكون بأسباب عضوية بحتة مثل تشوهات في الأسنان أو التشوهات الخلقية مثل الشقوق الشفوية الحنكية وتشوهات في شكل اللسان والتجويف الفموي، ومشاكل عضوية في التجويف الأنفي والحنجري، ولا ننسى الاضطرابات العصبية المنشأ، وكل هذه المشاكل تحتاج لتصحيح من طرف الأطباء المختصين وعمل تقويمات أو جراحات حسب الحالة، ودون تصحيحها يصعب على المختص الأرطوفوني تصحيح نطق الطفل، ونجد الاضطرابات النطقية الوظيفية التي تخلو من أي اضطرابات وتشوهات عضوية أي مشكل تأدية أجهزة النطق لوظائفها والتي تحتاج لإعادة التأهيل الأرطوفوني.
  • الأساليب العلاجية والإرشادية التي من المفترض أن يقوم بها ولي الأمر بالمنزل لتحسين النطق عند إبنه وكيفية التعامل معه:
على الأولياء التصحيح المستمر لنطق الطفل في البيت وعدم تجاوزها أو إهمالها، كثرة الحديث مع الطفل في المنزل والقيام ببعض التمرينات التنفسية التي ستكون بإرشاد المختص الأرطوفوني، وعدم إستخدام الضرب والعنف في البيت عند الخطأ فهذا يؤدي إلى جرح مشاعر الطفل وإحباطه وعدم الرغبة في التصحيح، والاستمرار بتصحيح نطق الطفل دون ملل من تكراره فمع الوقت سيقوم بالتصحيح التلقائي لنفسه وسيطور من نفسه لأنه سيلاحظ أن نطقه خاطئ بشكل تلقائي وبالتالي سيواظب على تصحيح نطقه تلقائيا حتى يصل لمرحلة التصحيح التلقائي، لذلك فيجب أن يتلقى مساعدات مكثفة من طرف الأهل وإعادة التأهيل الأرطوفوني.
  • التصرف الواجب القيام به من طرف الولي حيال اضطراب طفله في المدرسة:
يجب أن يكون المعلم في المدرسة على دراية بمعاناة الطفل كي لا يعاقب على صعوبات خرجت عن نطاق قدرته وأن يعرف أن الطفل يخضع لحصص التأهيل عند المختص الأرطوفوني ليأخذها بعين الإعتبار، وكي يحمي الطفل من تنمر الأطفال الآخرين، كون التنمر أصبح ظاهرة خطيرة منتشرة بين الأطفال في المدرسة والتي تسبب عواقب وخيمة تؤدي بالطفل إلى مشاكل نفسية حادة، والمعلم هو من يمنع انتشار الظاهرة بطرقه الخاصة وبالتالي حماية نفسية الطفل وكذا نجاح التكفل الأرطوفوني لأن الاضطرابات النفسية ستسبب له تدهور في الحالة وكذا فشل التكفل، كما لا ننسى الرسوب المدرسي الذي سيكون أول نتيجة لبيئة مدرسية غنية بالتنمر، فمن الضروري جدا توفير بيئة سليمة للطفل في المنزل والمدرسة وكل محيطه ويبدأ توفيرها من الأولياء.

الإضطرابات النطقية من الاضطرابات التي لا يستهان بها والتي تبدو بظاهرها بسيطة لكن جوفها مليئ بخبايا يمكن أن تؤدي لعواقب وخيمة في حياة الطفل، ومستقبله كون الاضطراب النطقي إن لم يصحح لن يزول تلقائيا.

نسمة يحي شريف.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

5 تعليقات
إرسال تعليق
  1. trs bien expliqué ma chérie rien n manque t'as tt dit , fiére d toi <3

    ردحذف
  2. مقال افادني كثيرا شكرا على مجهوداتكم كان الله في عونكم 🙏

    ردحذف
  3. مقال مفيد و اسلوب بسيط و ممتع بالتوفيق 💖

    ردحذف
  4. مقال مفيد وممتع استفدت منه كثيرا بارك الله في مجهوداتك ونفع بك.

    ردحذف
  5. شكرا جزيلا على تعليقاتكم المحفزة دمتم َتابعين أوفياء وسيكون هناك مقالات أكثر في المستقبل القريب ❤️

    ردحذف

إرسال تعليق