إغلاق القائمة
تأخر الكلام عند الأطفال أسبابه وعلاجه ونصائح للأولياء  Retarde de parole

تأخر الكلام عند الأطفال أسبابه وعلاجه ونصائح للأولياء Retarde de parole

    تأخر الكلام, تأخر الكلام عند الاطفال, اسباب تأخر الكلام, علاج تاخر الكلام, علاج تأخر الكلام عند الأطفال,
    تعریف تأخر الكلام: 
    هو مشكل على مستوى الادراك السمعي وإنتاج الكلام، حیث أن الطفل لا یدرك الخصائص الفیزیائیة للأصوات بصفة جیدة، فینتج عنه انتاج كلمات مشوهة، فهو اضطراب ناتج عن خلل أو قصر في مستوى الادراك السمعي للكلمة وتصورتها الذهني وتكون هذه الأخیرة بذلك مشوهة.
    مظاهر تأخر الكلام: 
    • قلب أصوات او مقاطع لفظیة مثل: جذع- جعدتعویض صوت باخر مثل: خوخ-غوغحذف او ادغام لبعض الصوامت مثل: شمس- شم. 
    • حدوث تشوهات على مستوى الكلمات والمقاطع اللفظیة.
    • إضافة حرف.
    •  تغییر شكل الكلمة مثل: سلام- صمام.
    أسباب تأخر الكلام:
    • أسباب وظیفیة: یجب اكتساب مفاهیم الزمان للإدراك الكلمة والتسلسل والایقاع، فعدم النضج في البنیة الزمنیة تنتج عنه صعوبة في تحلیل العناصر من الناحیة الزمنیة مثل الوحدات الصوتیة للكلمة.
    • أسباب نفسیة عاطفیة: مشاكل النمو النفسي العاطفي.
    • أسباب عصبیة: مشكل على مستوى التوصیل العصبي للخلایا المسؤولة عن سیرورة الادراك السمعي في الفص الصدغي وما یلحق به.
    تأخر الكلام عند الطفل,
    تشخیص تأخر الكلام:
    • التشخیص الفارقي: یكون على النحو التالي نفي أي قصور في الذكاء او التأخر العقلي.
    • نفي أي نقص سمعي خاصة الخفیف والمتوسط لان اعراضهما تتشابه مع اعراض تأخر الكلام، إضافة الى ان اكتشافهما یكون متأخرا مقارنة بالصمم العمیق و الحاد.
    • تطبیق اختبارات الادراك والتمییز السمعي: حیث یكمن مشكل تأخر الكلام في الادراك السمعي.
    • تقییم الانتاجات الكلامیة للحالة: هدفها التأكید ان كان هناك ابدال او حذف للأصوات.
    علاج تأخر الكلام:
    • العمل على التكفل أولا بالجانب النفسي للطفل لما قد یعانیه من مشاكل وأزمات نفسیة.
    • العمل على إعادة وتثبیت مفهوم الزمان لدى الطفلالعمل على تمارین الإیقاع من خلال إعطاء الطفل كلمات ومقاطع لا تحمل معنى.
    • العمل على الادراك السمعي والذاكرة السمعیة لدى الطفل من خلال التمییز بین المقاطع المتشابهة صوتیا والاحتفاظ بها في الذاكرة السمعیة ثم الانتقال الى الأصوات اللغویة.


    نصائح مقدمة للأولیاء للتعامل مع تأخر الكلام عند الطفل:
    تعد اللغة شیئا أساسیا ومهما في حیاتنا الیومیة ووسیلة للتواصل مع الآخرین، إلا أن هناك الكثیر یجهل كيفیة استخدامها و التعامل بها انطلاقا من الأسرة الصغیرة وصولا الى الوسط الاجتماعي الذي نعیش فیه خصوصا أن الأولیاء یخطؤون في التكلم مع أطفالهم من خلال التكلم بلغة الطفل مثل(همي تیتي) مثلا.
    1. التكلم بلغة الكبار مع الطفل حتى وان كان صغیرا لأن الطفل كل ما نعلمه يقوم بتخزینه في عقله، وعلیه احرص على تعلیمه أشیاء ذات قیمة ومنفعة له.
    2. ابعاده عن التلفزة والأجهزة الالكترونیة لأنها تؤثر على عقله، ذلك أن لدیها نفس الإیقاع والذي بدوره یؤثر على عقل الطفل ویدخله في دوامة الخیال وبهذا یصبح الطفل نوعا ما حیاديا وصامتا طوال الوقت.
    3. الحدیث مع الطفل دوما منذ الولادة لأن هذا یعد تدریبا له على اللغة.
    4. البطء في الكلام وعدم التسرع وذلك لكي یتعلم الطفل من حدیثنا ویزید في رصیده اللغوي.
    5. على الأم والأب أن یرددوا مع طفلهم الأشیاء الموجودة في البیت أو الشارع.
    6. الابتعاد كل البعد عن النقد والاستهزاء بحدیث الطفل حتى ولو كان خاطئا والعمل على تشجیعیه دوما لأن هذا ینمي فیه الثقة بالنفس وحمایته من سخریة الآخرین له.
    7. الحدیث بلغة واحدة لأن في معظم الحالات مشكلة التأخر في الكلام یكون سببها ازدواجیة اللغة وعلیه في البدایة نكتفي باستعمال لغة واحدة قبل سن التمدرس.
    8. على الأم والأب توفیر جو ملائم للطفل بالبیت وعدم التشاجر أمامه لأن هذا قد یؤثر على نفسيته من خلال كبته بداخله وعدم قدرته على التعبیر عن انزعاجه لما يحدث ـمامه والنتیجة تكون مؤثرة على اللغة وتخلق له مشكلا جديدا.
    9. ادماج الطفل مع أقرانه وذلك من خلال إدخاله للروضة والاحتكاك بهم.
    10. القیام بالعدید من الأمور التي تؤدي الى لفت انتباه الطفل لأصوات مختلفة كإحضار له ألعاب كصوت الحیوانات مثلا وترك الطفل یقوم بتجربتها لأكثر من مرة .
    11. مشاركة الطفل عند قیامه باللعب والعمل على إصدار بعض الأصوات من قبل فم الشخص الذي یقوم بملاعبته.
    12. يجب عند القیام بتعلیم الطفل أو اللعب معه إعطائه دلالة علیه وذلك لأن الأطفال في مقتبل أعمارهم یعتمدون على الذاكرة الدلالیة أي كل شيء يعلمونه یعطون له دلالة داخل ذاكرته وبالتالي احرصوا علیها.
    13. يجب على الأم والأب عند الحدیث مع أطفالهم ادخال بعض المقاطع الصوتیة البسیطة وخلق جو من الحماس وهذا یعزز من روح الطفل وتدفعه الى التكلم اكثر.
    14. القیام ببعض الإشارات البسیطة عند التحدث مع الطفل بواسطة الیدین ویكون ذلك عند ارتباكه أو عند وجود خطأ قام به ولیس توبیخه أو ضربه.
    15. التحاور مع الطفل من خلال اللعب معه وتسمیة الأشیاء التي تكون أمامه.
    16. على الأم والأب أن یحكوا كل یوم قصة لطفلهما بغیة تشجیعیه على إعادة القصة والتفاعل معه یومیا.
    17. تخصیص وقت یومیا للحدیث مع الطفل ولا یكون مطول حتى لا یكره الطفل ویكون دائما متحمس.
    18. عدم الصراخ على الطفل لأن هذا قد یقتل روح الحوار والحدیث لدى الطفل.
    19. اللعب مع الطفل من خلال الرسم أو التلوین لأن هذا یعزز من خیاله ویجعله مبدعا عكس الشاشة التي تؤثر علیه وتجعل منه طفلا انطوائیا.
    وفي النهایة نشكر كل أم وأب حرصین على سلامة أبنائهم وتعزیز روح التعلم فیهم.

    مرابطي سليمة. 
    ortho-dz
    @مرسلة بواسطة
    هذا المحتوى حصري لموقعنا ويجب ذكر المصدر عند نسخ أي جزء منه ortho-dz .

    مقالات متعلقة

    1. معلومة قيمة شكرا على مجهودات المبذولة

      ردحذف
    2. Je tiens à remercier et féliciter chère consoeur Salima Merabti ,pour cet excellent travail, et surtout de l'avoir partager afin que les autres benificies 👏!je te souhaite plus de réussite inchallah 😊!

      ردحذف
    3. بارك الله في جهودكم المبذولة في سبيل انارتنا في كل ما يخص مشاكل النطق عند الاطفال.

      ردحذف
    4. الله يبارك صديقتي ربي يوفقك في التخصص ومزيد من النجاحات نشاء الله ..بالتوفيق

      ردحذف
    5. معلومات قيمة و بالغة الاهمية نشكرك سليمة على هذا المجهود الخيالي

      ردحذف
    6. Super top.... Des informations vraiment intéressantes.... Merci beaucoup

      ردحذف
    7. Bravo ma belle bn continuation

      ردحذف
    8. ماشاء الله هده المعلومات والنصائح القيمة امل ان تصل إلى الأولياء وان يعمل بها أصحاب الاختصاص

      ردحذف
    9. Très bien ma chérie orthophoniste et bo bonne continuation

      ردحذف
    10. بالتوفيق انشاء الله ⁦❤️⁩

      ردحذف
    11. معلومات جد قيمة و متناسقة و قدرة جيدة على إيصال المعلومة لكل شريحة في المجتمع. تحياتي!!!

      ردحذف
    12. معلومات قيمة بالتوفيق

      ردحذف