القائمة الرئيسية

الصفحات

حذاري أطفال التوحد هم الأكثر عرضة لفيروس كورونا

فيروس كورونا, كورونا أطفال التوحد, حماية طفل التوحد من كورونا,
أهلا بكم زوار موقعنا الكرام ها قد عدنا لكم بموضوع حصري لم يتم التطرق اليه الى الآن خاصة مع انتشار فيروس كورونا حول العالم، وهو حول علاقة فيروس كورونا بأطفال التوحد وكيف يشكل عليهم خطرا كبيرا، سنعرض عليكم أثناء هذا المقال خطورة فيروس كورونا على الأطفال المصابين بالتوحد وكيفية الوقاية من فيروس كورونا لهذه الفئة، ان كان ابنك لديه توحد أو كنت مهتما باضطراب طيف التوحد بشكل عام فنرجو منك مشاركة المقال لتعم الفائدة.
كما يعلم الجميع فان التوحد ينقسم الى قسمين منه الذي سببه اختلال في الجينات على مستوى الجسم وتوحد آخر مكتسب، وما يهمنا نحن هو التوحد الجيني الذي يولد به الطفل وهو ما يسمى (التوحد الشديد) الذي يبقى ملازما للطفل طيلة حياته، فالأطفال الذين لديهم توحد شديد معرضون للاضابة بفيروس كورونا لا قدر الله لعدة أسباب سنذكرها لاحقا.
قبل اكمال قراءة المقال نرجو أخذ نظرة عن موضوع التوحد من خلال الاطلاع على هذه المقالات التي نشرناها سابقا
ما هو التوحد؟ وما هي أبرز أعراضه؟
اعرف ما هو التوحد

التوحد وفيروس كورونا:



فيروس كورونا الذي يشغل العالم منذ عدة أشهر وسبب نوبة هلع لجميع سكان الكرة الأرضية هو في الحقيقة فيروس ذو طبيعة متطورة، أي أنه يطور نفسه كل عدة سنوات ليخرج لنا بشكل جديد مقاوم للمناعة البشرية، وقد اننتشر أول مرة في دولة الصين ثم انتقل الى باقي دول العالم ولا يزال يزيد انتشاره كل يوم.
وبما أنه فيروس يستهدف المناعة فان أطفال التوحد أكثر عرضة للاصابة بفيروس كورونا أكثر من غيرهم لأن المناعة لديهم منخفضة بشكل كبير، اضافة الى ذلك فهم ربما لن يتقبلوا فكرة لبس الكمامة الطبية لحمايتهم، بسبب رفضهم لتغيير الروتين الخاص بهم أو بسبب الحركة المفرطة أو نوبات الغضب التي تنتابهم.

فيروس كورنا ومناعة أطفال التوحد:

يعاني الأطفال الذين لديهم توحد جيني أي التوحد الشديد من نقص في المناعة كما قلنا سابقا وهذا يجعلهم عرضة لهجوم الفيروسات، ولا يستطيعون حماية أنفسهم من أسبابها فهم بحاجة شبه كلية لمعونة الأولياء أو المتخصصين في التعايش مع العالم الخارجي، فهم منغلقون على أنفسهم لحد كبير، وفيروس كورونا يمكن أن ينتقل اليهم بكل سهولة اذا ما حدث احتكاك مع أحد المصابين أو اذا انتقل اليهم من خلال الهواء، لذلك يجب اتخاذ اجراءات وقائية لحماية أطفال التوحد من هذا الفيروس من خلال النصائح التي سنعرضها لكم الآن.

كيف تحمي طفلك من فيروس كورونا؟

لحماية طفل التوحد من فيروس كورونا يجب اتباع بعض النصائح المهمة التالية:
  1. النظافة: أهم عامل في الحماية ضد فيروس كورونا هي النظافة، بحيث يجب الحفاظ على نظافة اليدين بشكل خاص وننصح بغسل اليدين أكثر من مرة خلال اليوم، مع استعمال المعقم الذي يباع في الصيدليات.
  2. تقليل الخروج من المنزل: يضطر كثير من الآباء لاخراج أطفالهم المتوحدين في نزهة كل اليوم للتخفيف من نوبات الغضب عند الطفل وهذا أمر جيد، ولكن خلال هذه الفترة يجب تقليل اخراج الطفل الى الأماكن العامة وأماكن الاكتظاظ كالحافلات مثلا، لأن هذه الأماكن تكون أكثر قابلية لانتشار فيروس كورونا بسبب كثرة الناس.
  3. تناول الفيتامينات: مثل فيتامين C الذي يقوي المناعة.
  4. الزنجبيل والثوم: هاذان العنصران من أقوى المضادات الطبيعية للفيروسات كما أنهما يقويان المناعة، يمكن أن تصنع مشروب الزنجبيل وتضيف اليه بعض العسل الطبيعي وليس السكر لاعطاء طعم جميل، والثوم يمكن اضافته الى طعام الطفل حتى لا يرفض تناوله.
  5. تجنب التعامل مع الحيوانات: الحيوانات كما الانسان معرضة للاصابة بفيروس كورونا، لذلك ننصح بابقاء طفل التوحد بعيدا عن الحيوانات بقدر الامكان.
في حال رأيتم بعض الأعراض مثل كثرة السعال والعطس وارتفاع الحرارة فيجب نقل الطفل الى المستشفى أو الى طبيب مختص لتشخيص الحالة وابعاد الشكوك، ونرجو من الله أن يحفظ الجميع وخاصة أطفال التوحد من هذا الفيروس، اذا أعجبك المقال فلا تنس مشاركته وترك تعليق.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

4 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق