إغلاق القائمة
ما هو التوحد؟ وما هي أبرز أعراضه التي تظهر على الطفل؟

ما هو التوحد؟ وما هي أبرز أعراضه التي تظهر على الطفل؟

    ما هو التوحد؟ وما هي أبرز أعراضه التي تظهر على الطفل؟ 

    التوحد, تعريفه, أعراضه,

    بداية قبل التطرق الى ما هو التوحد والأعراض التي تصاحبه، فانه لا بد الاشارة الى خطأ يقع فيه كثير من الناس وحتى بعض المتخصصين في المجال، وهو تسمية التوحد بالمرض –العقلي-، فيقولون مرض التوحد، وهذا خطأ، والأصح قول اضطراب التوحد، أو طيف التوحد، أو حالات توحد، وكل هذه المصطلحات تصب في مجرى واحد، وهو أنّ التوحد ليس مرضا ولكنه اضطراب نفسي له جذور بيولوجية حسب آخر ما تم اكتشافه في هذا الميدان.


    التوحد:


     كلمة أوتيزم AUTISM تعني التوحد، وتنقسم الى شقين: AUTOS وتعني النفس، و ISM تعني الحالة غير السوية، فمن هذا التعريف يظهر لنا أنّ التوحد متعلق بالناحية النفسية أكثر من الناحية جسدية، فالطفل المصاب بالتوحد يبدو طبيعيا في الشكل الخارجي مثل باقي أقرانه، الا أنه يعاني من عدة عقد نفسية، تؤثر على كافة تفاصيل حياته، خاصة في تواصله مع العالم الخارجي.

    التوحد في الحقيقة هو اضطراب نمائي وليس انفعالي، يصيب الأطفال اما بالوراثة أو عن طريق الاكتساب، وتظهر أعراضه على الطفل بدءا من سن ثلاث سنوات في أغلب الأحيان، وآخر ما تشير اليه الدراسات بأنّ أصول اضطراب التوحد تكون عبارة عن خلل في بعض الوظائف العصبية للدماغ وتنعكس على الحالة النفسية والاجتماعية للطفل، فهناك أطفال يولدون ومعهم التوحد، بينما آخرين يكتسبونه جرّاء ممارسات خاطئة من قبل الوالدين، كتعريض الطفل الى الكثير من الأجهزة الالكترونية والتلفاز وغيرها قبل سن 3 سنوات، فما يحدث للطفل أنّ الشق الأيمن المسؤول عن المشاعر و العواطف والأمور النفسية يطغى على الشق الأيسر المسؤول عن العمليات الذهنية واتخاذ القرارات والأمور المهمة، فيحدث خلل عند الطفل ينتهي باصابته بالتوحد، بينما كان من الأجدر على الوالدين اشراك ولدهما في الحياة العادية وادماجه في لعب تهدف الى زيادة الذكاء والنشاط الذهني.


    أعراض التوحد:


     للتوحد عدة أعراض، سنذكر أولا الأعراض التي تظهر على الطفل قبل عمر السنتين، وهي: 

    1- لا يتبادل الابتسامة وهذا يكون بدءا من سن ستة أشهر.
     2- رفض الرضاعة من الثديين وهي علامة على رفض التواصل مع الأم. 
    3- لا يقوم بتقليد الأصوات والحركات.
     4- القيام بالحركات الجسدية التكرارية مثل هز الجسم أو الدوران حول نفسه. 
    5- لا يلتفت عندما ينادى على اسمه، وهذا في سن من 6 الى 12 شهرا. 
    6- لا يتواصل بصريا مع الآخرين. 
    7- لا يجري على والديه لكي يحتضنهما. 
    8- لا يشير الى الأشياء التي يرغب في الحصول عليها. 
    9- النمطية والتكرار والروتين. 
    10- تأخر في المهارات الحركية. 

    كانت هذه أبرز الأعراض التي تظهر على الطفل التوحدي قبل عمر السنتين، وننتقل الآن الى أعراض التوحد عند سن ثلاث سنوات، وتجدر الاشارة الى أنّه لا ينبغي توفر جميع أعراض التوحد للحكم على الطفل بأنه يعاني منه، ولكن يجب أن يكون هناك عدد معتبر من هذه الأعراض لنقول أنّ الطفل يعاني من التوحد، وهذه الأعراض هي: 

    - اضطراب في سرعة النمو أو مراحله. 
    - اضطراب في الاستجابة للمثيرات الحسية. 
    - خلل في التفاعل مع المثيرات الحسية. 
    - شذوذ في نمو المهارات المعرفية.
    - رفرفة الذراعين، القفز، المشي على أطراف الأصابع. 
    - خلل في نظام الأكل والشرب والنوم. 
    - ايذاء النفس. 
    - القصور الشديد في العلاقات الاجتماعية. 
    - فقدان الاحساس بالهوية. 
    - حدوث خوف أو فرح زائد عند سماع بعض الأصوات. 
    - الانشغال المرضي بموضوعات معينة.
    - الرتابة (مقاومة التغير في البيئة المحيطة به والتي اعتاد عليها). 
    - حصول نوبات قلق حاد. 
    - التأخر في اللغة والكلام، وعدم القدرة على التواصل اللغوي (اللفظي مثل الكلام والاشارة وغير اللفظي مثل عدم القدرة على فهم تعبيرات وجوه الآخرين). 

    وبالاضافة الى ما تم ذكره فان هناك أعراض أخرى كثيرة تختلف في شدتها من طفل لآخر حيث أنّ كل طفل توحدي يعتبر حالة خاصة منفردة مختلفة عن بقية الحالات المماثلة من الأطفال التوحديين.

    يمكنك أيضا الاطلاع أيضا على: أكبر 10 أخطاء ينبغي تجنبها عند التعامل مع طفل التوحد
    ortho-dz
    @مرسلة بواسطة
    هذا المحتوى حصري لموقعنا ويجب ذكر المصدر عند نسخ أي جزء منه ortho-dz .

    مقالات متعلقة

    1. موقع رائع ويسعدنا تواجدنا به نحن ندير موقع https://www.kuttabarabmagazine.com/

      ردحذف
    2. موضوع مهم جدا سينفع الأولياء كثيرا بارك الله فيك يا دكتور ❤

      ردحذف
    3. شكرا على تعليقكم الجميل.

      ردحذف