إغلاق القائمة
علاج التبول اللاارادي عند الاطفال

علاج التبول اللاارادي عند الاطفال

    علاج التبول اللاارادي عند الاطفال

    علاج التبول اللاارادي عند الاطفال, التبول أثناء النوم, التبول اللارادي,

    عادة التبول اللاارادي عند الأطفال تسبب قلقا وتعبا كبيرا على الأولياء، مما يضطرهما في كثير الأحيان الى القيام بتصرفات خاطئة تزيد من تعقيد الحالة، فيجب على الوالدين أن يتجه ذهنهما بعد استكمال الفحص الجسمي الضروري للطفل الى تحسين حالة البيئة التي يعيش فيها الطفل، فيجب أن يعيش الطفل مطمئنا، ولذلك ينبغي أن يُعالج ما قد يكون بين الوالدين من خلاف، وتعالج طريقة معاملة الوالدين للطفل، ويعالج كذلك ما قد يكون هناك من غيره أو فشل دراسي أو ما الى ذلك.

    ويلاحظ أنّ الوالدين -عند مواجهتهما للتبول- يقعان عادة في كثير من الأخطاء، ويؤدي بعض هذه الأخطاء الى تثبيت المشكلة، أو الايحاء بشدة أهميتها وصعوبة التخلص منها، أو الايحاء بثبوتها في طبيعة الطفل لدرجة لا يفيد بذل أي مجهود ازاءها.
    ومن هذه مثلا أن يعلن الآباء أن الطفل يشبه في تبوله أثناء نومه بعض أقاربه، مما قد يوحي بأن المشكلة وراثية وألاّ أمل في التخلص منها، كذلك قد ينسب الآباء المشكلة الى سبب جسماني، فيهملون العلاج النفسي، وقد يغفلون عن السبب الجسمي رغم أهميته فيصعب على الطفل اذ ذلك تكوين العادات اللازمة للتغلب على مشكلته.
    وقد جمعنا لكم عدة نصائح لعلاج التبول اللارادي عند الطفل أثناء النوم، وهي:

    • اتباع نظام دقيق جدا لمواعيد التبول وتنفيذ هذا النظام من الأشهر الاولى.
    • تعويد الطفل نهارا ضبط نفسه مدة كافية، وذلك بالمباعدة بين أوقات ذهابه للتبول نهارا، ويمكن الناشئ بالتمرين أن يتبول مرة كل أربع ساعات أو خمس، ومع ذلك يجب تعويد الطفل تلبية الحاجة للتبول في الوقت المناسب، لأن حبس البول مدة طويلة جدا يفقد المثانة قدرتها الطبيعية على حجز البول.
    ويجب تعويد الطفل الاستيقاظ ليلا، بايقاظه ايقاظا تاما لهذا الغرض بعد ذهابه للنوم بساعة ونصف تقريبا، ثم يوقظ مرة أخرى بعد ذلك بأربع ساعات أو خمس، ويمكن كل أم أن تكتشف الوقت المناسب لايقاظ طفلها، ويجب تعويد الطفل التبول قبل نومه مباشرة.
    • استيفاء الشروط الصحية المعروفة للتغذية، واللعب، والنوم، من حيث الكمية والنوع والمواعيد.
    • منع أكل الأشياء التي تتطلب شرب كميات كبيرة من الماء.
    • منع تناول السوائل بكميات كبيرة قبل النوم.
    • منع جميع المهيجات المحلية في الأجهزة البولية وما حولها ومنع مسببات الامساك.
    • مساعدة الطفل على التغلب على ما يجعل عملية التبول صعبة وهذه الصعوبات قد تكون في الملابس، فيجب أن تكون الملابس بحيث يسهل حلّها عندما تظهر الحاجة الى ذلك.
    • اذا كان الطفل يخاف الظلام فليكن في غرفة نوم ضوء بسيط جدا أو اناء خاص بالتبول، أو فليصاحبه أحد الكبار الميحيطين به الى دورة المياه.
    • زيادة ساعات النوم والراحة للطفل الذي يتبول أثناء النوم، اذ يكون هذا النوع من الأطفال عادة منهك الأعصاب.
    • توفير ما يؤدي الى اشباع الطفل حاجاته الأولية من أمن وتقدير وعطف وحرية.
    نتمنى أن تكون هذه النصائح والمعلومات قد تساعدكم في علاج التبول اللاارادي عند أبنائكم، فالأطفال عند عمر معين يكونون حسّاسين للغاية، وينبغي التعامل معهم بحذر وبطريقة تستند الى ركيزة علمية واجتماعية نفسية للوصول الى أفضل النتائج في عملية التقويم أو العلاج عند الطفل.

    ortho-dz
    @مرسلة بواسطة
    هذا المحتوى حصري لموقعنا ويجب ذكر المصدر عند نسخ أي جزء منه ortho-dz .

    مقالات متعلقة